علاج مشاكل ارتجاع المريء وضيق التنفس
إرتجاع المرئ وضيق التنفس

الإصابة بارتجاع الأحماض المعدية في المريء يمكن أن يكون مزعج جدا خصوصا أنه مرض مزمن، ويمكن أن يكون أكثر إزعاجا ويسبب القلق إذا صاحبه ضيق التنفس، فما العلاقة بين ارتجاع المريء وضيق التنفس.

يمكن لارتجاع المريء أن يسبب فعلا صعوبة التنفس وبعض الأمراض التنفسية الأخرى، لأن الحمض الذي يرتفع للمريء يمكن أن يتسرب أيضا للرئتين خاصة أثناء النوم، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤدي لتورم الشعب الهوائية، مما يظهر أعراض تحسسية تشبه أزمة الربو مثل صعوبة التنفس والسعال والأزيز من الصدر عند التنفس.

بعض أعراض إرتجاع المرئ وعلاجها

المشكلة: ضيق التنفس هو عرض شائع للارتجاع المعدي المريئي. يصعب التنفس عندما يكون المريء مليئًا بالحمض ولا يوجد متسع
الأعراض: يسبب ارتجاع المريء ضيقًا في التنفس لأن ارتجاع الحمض يصعب على الجسم ابتلاعه. هذا يمكن أن يؤدي إلى القلق ، وهو أمر غير مفيد.
الحل: قد تتطلب الحالة علاجات مثل الجراحة والتنظير الداخلي وفقدان الوزن والأدوية مثل مثبطات مضخة البروتون (مثبطات مضخة البروتون) ، ولكن يمكن علاجها بتغييرات في نمط الحياة مثل الاستغناء عن الأطعمة الدهنية وتجنب الإفراط في تناول الطعام ؛ تجنب مسببات مثل الأطعمة الغنية بالتوابل والكافيين والكحول ؛ القيام بتمارين مثل اليوجا والتاي تشي ؛ تحسين جودة النوم باستخدام ستائر التعتيم

المشكلة: يسعى حمض المعدة دائمًا إلى العودة إلى المعدة بعد الصعود إلى المريء. هذا عادة شيء جيد ويساعد على تكسير الطعام والسوائل. ولكن عندما يحدث كثيرًا وبسرعة كبيرة ، يمكن أن يؤدي إلى ارتجاع المريء وضيق التنفس وجميع أنواع الأعراض الأخرى.
الأعراض: يمكن علاج ارتجاع المريء بتغيير نمط الحياة أو النظام الغذائي ، أو بالأدوية التي قد تساعد معدتك على إنتاج حموضة أقل. يجب عليك أيضًا زيارة الطبيب لمساعدتك في التوصل إلى خطة علاج شخصية تناسبك.
الحل: يمكن التحكم في الارتجاع المعدي المريئي بعدة طرق ، من التغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي إلى الأدوية. إذا وجدت نفسك تكافح

المشكلة: يمكن أن يكون مرض الارتجاع المعدي المريئي محبطًا بسبب طبيعته المزمنة ، ويمكن أن يصبح أكثر إحباطًا عندما يكون ارتجاع المريء مصحوبًا بضيق في التنفس. قد تشعر أنك لن تتحكم في الأعراض مطلقًا ، وستزداد الأعراض سوءًا بمرور الوقت.
التحريض: يمكن علاج هذه الحالة بالأدوية التقليدية مثل مثبطات مضخة البروتون (PPIs) ولكن هناك بدائل لهذه الأدوية فعالة بنفس القدر.
الحل: طريقة العنوان المتكرر (FHM) هي علاج يعالج أعراض الارتجاع المعدي المريئي مع الحفاظ على وظيفة المعدة المثلى. تم العثور على FHM ليكون بنفس فعالية علاج حرقة المعدة من مثبطات مضخة البروتون دون آثار جانبية ،

علاج ارتجاع المريء وضيق التنفس أثناء النوم

يمكنك رفع قمة الفراش التي تضع عليها رأسك بمقدار 10 – 20 سم، فذلك يعمل على الحفاظ على محتويات المعدة في مكانها ويمنعها من الصعود لأعلى، وبالتالي تتحسن عملية التنفس، ولكن لا تبالغ في وضع الكثير من الوسادات حتى لا تبقى وضعية جسمك في وضع خاطئ يسبب لك مشاكل أخرى.

وأخيرا، قد لا تفيد التغيرات الحياتية وحدها في علاج مشكلة ارتجاع المريء وضيق التنفس، ولكن يمكن للطبيب أن يتابع معك تناول بعض الأدوية التي تعمل على تحسين أعراض الارتجاع، أما إذا كنت مريض ربو ولاحظت زيادة أعراض ارتجاع المريء لا تتوقف عن تناول الدواء من تلقاء نفسك ولكن قم باستشارة الطبيب أولا.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *