عضو لجنة الفيروسات: التعليم عن بعد فقط يسبب أمراضا نفسية

سادت حالة من الجدل والتوتر بين أولياء الأمور والطلاب بشأن عودة الدراسة واستخدام التعليم الأونلاين، فالغالبية ترى أن نظام التعليم الجديد قد يُسبب أمراضا نفسية خاصة أن الطلاب بحاجة إلى النزول وتعلم المهارات والإنترنت هو مجرد تلقي المعلومة واستقبالها فقط دون وجود أنشطة أو مهارات يتعلمها وسط أصدقائه، وآخرون يرون أن النظام يتيح التواصل المباشر مع المعلم وطلاب الفصل عن طريق برنامج زووم.  

 

عضو لجنة الفيروسات: نظام التعليم الجديد يسبب أمراضا نفسية للطالب

 

علق الدكتور عادل خطاب، أستاذ أمراض الصدرية بجامعة عين شمس، عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي، بأن الطلاب بكافة المراحل التعليمية بحاجة إلى الاختلاط وتعلم مهارات خاصة أن الطفل لا يذهب إلى المدرسة فقط من أجل التحصيل العلمي ولكن لاكتساب المهارات وممارسة الأنشطة الرياضية أو الترفيهية.

 

وأضاف “خطاب” في لقاء مع برنامج “مصر تستطيع”، المذاع على قناة “dmc” الفضائية، ويقدمه الإعلامي أحمد فايق، أن التعليم الذي يعتمد فقط على الإنترنت والأونلاين فقد يُسبب أمراضا نفسية جسيمة تظهر على الطفل، وأما إذا كان الطالب يذهب للمدرسة ويحضر الحصص ويمارس أنشطة بجانب التعليم الأونلاين فهذا شيء جيد.

 

 

وتابع: الدليل على تعرض الطفل لأمراض نفسية في حال عدم الذهاب للمدرسة وممارسة الأنشطة هو أن فترة كورونا وتعليق الدراسة جعلت عددًا من الأطفال أكثر عنفًا ووحدة.

 

ويتوقع “خطاب” أن تعتمد كافة المدارس والجامعات على التعليم الهجين وهو الذهاب للمدرسة وممارسة الأنشطة معًا حتى لا يقع في فخ الأمراض النفسية.

 

وعلق “خطاب” على فكرة عودة الدراسة في زمن الكورونا، قائلًا: “الحياة لا بد أن تسير بإجراءات وقائية ضد الفيروس والالتزام بالكمامات والفيس شيلد والمطهرات والكهول لأن الوباء لا يعرف أحد متى سينتهي”.

 

التعليم عن بُعد هو بعد عن التعليم.. وطارق شوقي: مقولة خاطئة

 

وعلق الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على مقولة أولياء الأمور “التعليم عن بعد هو بعد عن التعليم” قائلًا: “مقولة خاطئة”، موجهًا رسالة للطلاب وأولياء الأمور قائلًا: “يجب أن تتذكروا جيدًا أننا مازالنا في جائحة كورونا وما يحدث الآن هو محاولة للدولة باستمرار التعليم وسط هذا الوباء“.

 

إجراءات وقائية بالمدارس لمواجهة كورونا

 

 وأكد وزير التربية والتعليم، أن الحل الوسط لاستمرار العملية التعليمية وسط جائحة كورونا هو الالتزام بإجراءات وقائية ضد الفيروس، والالتزام بالتباعد الاجتماعي تقسيم الأيام بين الطلاب وتقليل أيام الحضور داخل المدرسة لتخفيف كثافات الفصول ومنع الاختلاط والتكدس بالفصول.

 

الفرق بين نظام التعليم القديم والجديد

 

كشف وزير التربية والتعليم، أن نظام التعليم القديم يؤدي إلى الحصول درجات ولكن هذه الدرجات لم تكن متعلقة بتعلم حقيقي، قائلًا: “النجاح ليس فقط هو الحصول على مجموع”.

 

 

وأكد وزير التربية والتعليم أن أسئلة امتحانات نظام التعليم الجديد لن تكون من الكتاب لأننا نستهدف التأكد من فهم الطالب، مؤكدًا أن الهدف هو تعليم الطلاب والوزارة تعلم جيدا ما تقوم بفعله .

 

كما أوضح وزير التربية والتعليم، أن أولياء الأمور يجب عليهم ترك مسألة التصحيح للوزارة وأن يهتموا بفهم أبنائهم بغض النظر عن الدرجات كما أننا أعدنا صياغة المدرس في النظام التعليمي الجديد.

 

تحذيرات ونصائح لتجنب عدوى كورونا بالمدارس

 

قدم الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية  للشئون الصحية، روشتة لتجنب انتقال عدوى فيروس كورونا بالمدارس، مؤكدًا أنه على المدارس والجامعات أن تلتزم بتعقيم وتطهير المدرجات والفصول الدراسية والحمامات باستمرار .

 

وأضاف “تاج الدين” في تصريحات تليفزيونية، أنه لابد من ارتداء الكمامات وغسل اليدين باستمرار واستخدام الأدوات الشخصية وتناول أطعمة صحية.

 

ونصح “تاج الدين” أولياء الأمور، أنه في حالة ما أصيب الطفل بالإنفلونزا الموسمية فعلى ولي أمره أن يقوم بمنعه من الذهاب للمدرسة لمدة يومين أو 3 لحين شفائه لأنه من الممكن أن ينقل العدوى إلى المخالطين له.

 

تباين آراء أولياء الأمور بشأن نظام التعليم الجديد

 

بعد مرور أسبوعين من تجربة نظام التعليم الجديد عبر برنامجLMS، تباينت آراء أولياء الأمور والطلاب والخبراء حوله، فالبعض ذهب إلى أنه أفضل بكثير من التعليم التقليدي “الكراسة والقلم والحفظ والتلقين”، وآخرون يرون أنه يمثل عبئا عليهم لاحتياج كل طفل لتابلت أو لاب توب لتلقي الدروس.

 

 

بعد مرور أسبوعين من تجربة نظام التعليم الجديد عبر برنامج  LMS، تباينت آراء أولياء الأمور والطلاب والخبراء حوله، فالبعض ذهب إلى أنه أفضل بكثير من التعليم التقليدي “الكراسة والقلم والحفظ والتلقين”، وآخرون يرون أنه يمثل عبئا عليهم لاحتياج كل طفل لتابلت أو لاب توب لتلقي الدروس.

 

وأضافت “دعاء” لـ”مصر العربية” أن المدرسة أرسلت لنا أيضًا جدول مواعيد فتح البرنامج  من أجل تجربته، قائلة: “على سبيل المثال الحصة الأولى لغة عربية تبدأ من 9 صباحًا لـ10 إلا ربع فتقوم الأم بإدخال الباسورد ونجد المعلم في انتظار الطلبة وهكذا على مدار اليوم على حسب الجدول وكل مادة لها لينك خاص يعني حصة الإنجلش لينك، والعلوم لينك.. وهكذا”.

 

وتابعت: عندما تبدأ الحصة تجد شاشة بها المادة التي سيتم شرحها على مدار ساعة إلا ربع وفي كل حصة يسأل المدرس عما سبق دراسته ويراجعه مع الطلبة إلكترونيًا ثم يبدأ في الدرس الجديد.

 

وأما عن الـH.M ، فقد أكدت دعاء أنه يتم تحميل كافة المواد في تمام الساعة الخامسة عصرًا للطلبة، مضيفة “في منه ينفع الإجابة عنه على الشاشة وأخرى نطبعها للتأكد على المعلومة”.

 

وتروي شيماء.أ.م، ولية أمر لثلاث أطفال بالمرحلة الأبتدائية بإحدى مدارس اللغات بحلمية الزيتون، كواليس الأسبوعين الماضيين، مشيرة إلى أنه في بداية الأمر كانت توجد مشاكل بسبب الانترنت ومشاكل التحميل وغياب مدرس الحصة، وأيضًا لينكات المدرسة في أغلب الأوقات لا تعمل ولكن بعد ذلك الأمر أصبح مستقرا.

 

وأشارت شيماء في تصريحات خاصة لـ”مصر العربية” إلى أن اللجوء لهذا النظام  يرجع للخوف من تفشي كورونا، مضيفة: “علشان لو حصل حاجة واضطرينا نقعد التيرم ميروحش عليهم”.

 

 وتابعت: طفلي في الصف السادس الابتدائي سيحضر يومان وباقي الأيام من المنزل أونلاين، مؤكدة أن الأزمة في النظام الجديد هي احتياج الأسرة لأكثر من جهاز لاب توب قائلة: “عندى 3 طلاب في المرحلة الابتدائية والحصص هتبقى في نفس الوقت كدا هضطر اشتري أكثر من جهاز في المنزل لمتابعة الحصص وطبعًا يعتبر عبء علينا وتكاليف”.

 

وأكدت “شيماء” أنه ليس كل المدارس بدأت البث التجريبي فهناك عدد من المدارس سيبدأ مع بداية العام الدراسي الجديد أي يوم 17 أكتوبر 2020.

 

وقررت الحكومة استئناف العام الدراسي الجديد في 17 أكتوبر المقبل، ولكن بإجراءات صحية ووقائية مشددة ومختلفة عن كل عام دراسي جديد، وبسياسات جديدة، تعتمد على التعليم الإلكتروني والمنصات الإلكترونية كبديل عن التجمعات التي تشهدها المدارس.

 

 

ضوابط الحصص المقررة بالمدرسة
 
– بالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي (المدارس الفترة الواحدة)..  يتم تخصيص (6) حصص لكل من “اللغة العربية، ومنهج Connect/المتعدد”، و(4) حصص للمواد “الرياضيات، واللغة الإنجليزية”، و(حصتان) للأنشطة المتنوعة، و(حصة واحدة) لكل من “التربية الدينية والتوكاتسو والتربية الرياضية“.

– بالنسبة للصفوف من الأول إلى الثالث الابتدائي (المدارس ذات الفترتين)..  يتم تخصيص (4) حصص لكل من “اللغة العربية، والرياضيات، ومنهج Connect/ المتعدد”، و(3) حصص لـ”اللغة الإنجليزية”، وحصة واحدة لكل من “الأنشطة المتنوعة، والتربية الدينية، والتوكاتسو، والتربية الرياضية“.
 
– 
الصفوف من الرابع إلى السادس الابتدائي.. يتم تخصيص (حصتين) لكل من “اللغة العربية، الرياضيات”، وحصة واحدة لكل من مواد “اللغة الإنجليزية، العلوم، الدراسات الاجتماعية، التربية الدينية، والمستوى الرفيع، والتربية الرياضية، والتربية الفنية”، وحصة واحدة بالتبادل بين “مادة اللغة الأجنبية الثانية، والأنشطة“.
 

الصفوف من الأول إلى الصف الثالث الإعدادي.. سيكون هناك (حصتان) لكل من “اللغة العربية، الرياضيات”، وحصة واحدة لكل من مواد “اللغة الإنجليزية، العلوم، الدراسات الاجتماعية، التربية الدينية، المستوى الرفيع والحاسب الآلي والتربية الفنية”، وحصة واحدة بالتبادل بين مادة اللغة الأجنبية الثانية والأنشطة.

– يتولى مدير المدرسة إعداد الجدول المدرسي وفق واقع مدرسته مما سبق عرضه.

#عضو #لجنة #الفيروسات #التعليم #عن #بعد #فقط #يسبب #أمراضا #نفسية

المصدر : مصر العربية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *