معلمون عن زيادة البدل: خطوة جيدة.. وآخرون: غير مجزية

تباينت ردود إفعال المعلمين، حول قرار الحكومة الخاص بزيادة قيمة بدل المعلم بنسبة 50% والتي تتراوح من 75 جنيها للمعلم المساعد وحتى 180 جنيهًا لكبير المعلمين، فضلا عن زيادة قيمة حافز الأداء الشهري بنسبة 50%.
 

ورحب معلمون بالقرار، واكد أن الخطوة مهمة لتحسين أوضاع المعلم المعيشية والاجتماعية بعد مطالبات كثيرة خلال الفترة الماضية بشأن رفع ألأجور.

 

فيما اعتبر آخرون أن القرار لم يعط للمعلم حقه، باعتبار أن الزيادات الجديدة فقط ضعيفة جدًا، معتبرين أن كان من الأولى إقرار قانون المرتبات للمعلمين على أساس 2020 بدلاً من 2014، بدون زيادة الحافز كما حدث.

محمود بركات معلم اعتبر، أشاد بالقرار واعتبره أنه أول خطوات تحسين أجور المعلمين خلال الفترة المقبلة، مضيفًا أنه يطمع أن تشهد السنوات المقبلة تحسين أجور المعلمين.

وأضاف بركات في حديثه لـ”مصر العربية”، أن الزيادة الجديدة برغم أنها قليلة، إلا أنها ستمنح المعلمين دفعة قوية، خاصة باعتبارها جاءات في بداية العام الدراسي الجديد، وستكون دفعة للحكومة لبدء زيادة المرتبات، ولن تكون الأخيرة، بحسب قوله.

 

وقال، إن مع مجموعات التقوية والزيادة الجديدة، خاصة بعد زيادة قيمة مجموعات التقوية وتقنينها، سيكونان عاملان أساسيان لتحسين أوضاع المعلم خلال الفترة المقبلة، والبداية كانت بهذه الزيادة.

 

على جانب آخر، رفضت منال سالم، معلمة، قرار زيادة الحوافز، مطالبة بأساسي المرتب على عام 2020، وليس أساسي عام 2014، معتبرة أن هذه الخطوة هي الأولى من الحوافز القليلة.

 

وكتبت منال في تعليق بمجموعة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، خاصة بالمعلمين: “معلهش سيادة الوزير عوزين مرتب علي أساسي  ٢٠٢٠ وليس علي أساسي ٢٠١٤.. بقي زي كل جهاز الدولة”.

 

اتفق معها في الرأي محمد السيد، معلم، وطالب بساسي المرتب على عام 2020، ورأى أن ذلك هو الحل الأمثل لإرضاء المعلم وتقديره ماليًا بشكل جيد.

 

وكتب السيد: “للخروج من هذه الأزمة اختلاف وجهات النظر إقرار قانون المرتبات للمعلمين على أساس 2020 بدلاً من2014 و الكل يأخذ حقه وبلاش حوافز المعلمين و نخرج من كل الاختلافات التي تدور حول هذا الموضوع”.

 

 

 

 

فيما رأت نجلاء محمد، معلمة، أن القرار غير مرضى لطموحات المعلم، الذي يطالب منذ سنوات بتعديل أوضاعه المالية والمعيشية، نتيجة تدنى أجور المعلمين.

 

وكتبت منال في تعليق بمجموعة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، خاصة بالمعلمين: “قمه الاستهزاء بالمعلمين غيرنا بيزيدوا الآلاف من غير محد يحس واحنا عملنا مؤتمر عشان 300جنيه”.

 

 

 

 

واليوم الأربعاء، كان الدكتور محمد معيط، وزير المالية ، أعلن في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، زيادة قيمة بدل المعلم بنسبة 50%، والذي يستفيد منه 1.4 مليون معلم ويتراوح من 75 جنيها للمعلم المساعد وحتى 180 جنيها لكبير المعلمين.

 

وأشار معيط، إلى أنه سيكون هناك زيادة 25% فى المكافأة التى تصرف للامتحانات بقيمة زيادة ما بين 50 إلى 155 جنيها شهريا.

 

وأضاف وزير المالية، أنه سيتم زيادة حافظ الإدارة المدرسية ويستفيد منها 110 وكلاء مدرسة ومعهد بتكلفة 311 مليون جنيه، مؤكدًا أن تكلفة هذه الحوافز بالكامل تصل لما يزيد عن 5 مليارات جنيه.

 

وقال، إن الرئيس السيسي وجه بإنشاء صندوق رعاية مالية واجتماعية للعاملين بقطاع التعليم، يبدأ بنصف مليار تضعها الخزانة العامة للدولة ويستفيد منها 2.1 مليون معلم و700 ألف من العاملين الإداريين ويكون الصندوق تابع لمجلس الوزراء.

 

من جانبه، قال الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، إن هذا العام هو عام تقدير المعلم، موضحا أن المعلم هو عصب العملية التعليمة فى الماضى والحاضر والمستقبل.

#معلمون #عن #زيادة #البدل #خطوة #جيدة #وآخرون #غير #مجزية

المصدر : مصر العربية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *